هل أخذت مسح الخدمات السحابية الموظف؟

مختلف المدونين – والمعلقين – هنا على نقاش شبكة بلوق الموقع غالبا ما نتحدث بقوة عن تأثير جلب الجهاز الخاص بك (بيود) الحركة. ما يجادلون به حقا، في الغالب، هي التطبيقات والخدمات التي يتم جلبها إلى منظمات تحت الرادار دون معرفة مباشرة من منظمة تكنولوجيا المعلومات.

يمكنك اختيار الاسكواش أو منع تلك الخدمات، أو يمكنك استخدام تلك المعرفة للمساعدة في تحويل العمليات التجارية داخل شركتك بسرعة أكبر، وقال كين كوباس، مدير الخدمات السحابية في غلاسهوس تكنولوجيز، وهي شركة تكامل تدير كلا من فرضية وحلول البنية التحتية السحابية .

وقال كوباس “ان معظم الشركات ليست على دراية بالطريقة السائدة فى كل مكان بان الموظفين يستخدمون الخدمات الاستهلاكية المتاحة، وبالتأكيد لم يحلموا بكل الطرق التى قد يستفيدون منها”.

كانت هناك بعض؛ مسوحات تنوير بدلا عن جلب سحابة الخاصة بك (بيوك) أو جلب التطبيق الخاص بك (بيوا) الحركة.

على سبيل المثال، بعض البيانات التي نشرتها لوغمين تلاحظ أن ما يقرب من 69 في المئة من جميع نشر البرامج الاجتماعية (مثل يمر) قدم أصلا من قبل الموظفين. تم اعتماد 40٪ أخرى من موارد التعاون وتبادل المستندات (مثل محرر مستندات غوغل أو إيفرنوت أو سكايب) أولا من قبل الموظفين.

والحقيقة هي أن الأيام التي يمكن فيها لفريق تكنولوجيا المعلومات قضاء شهور واختيار واختبار التطبيقات والخدمات “المناسبة” لشركاتهم قد ذهبت إلى حد كبير. لذلك، لماذا لا نتعرف بشكل أفضل على ما يستخدمه بعض الأوائل للحصول على قبضة أفضل على ما قد يكون مناسبا لبقية المنظمة؟

وقال كوباس إنه إذا لم تفعل ذلك، فسوف يجدون حلولا قد تتسبب في مخاطر أمنية، تتعلق بقصة أحد الموظفين الذين اعتادوا التقاط صور لجدول اجتماعاته مع هاتفه الذكي لأنه لم يتمكن من التواصل مع تقويمه المؤسسي. وقال “ان هذه الامور ستحدث اكثر فأكثر لان الموظفين يستخدمون للقيام بهذه الامور بطرق معينة وهذا ما يتوقعونه”.

وقال كوباس إن هناك سببين كبيرين يخدمان جدول الأعمال الاستراتيجي لفرق تكنولوجيا المعلومات ليكون على رأس ما يستخدمه موظفو الخدمات السحابية.

أولا، لأنها قد توفر لهم فرصة الاقتراب من الموظفين وإقناعهم لاستخدام الخدمات التي هي أكثر قبولا أو التي هي معتمدة من قبل الشركة. ثانيا، لأن المنظمة بأكملها قد تستفيد من بعض التطبيقات التي كشفت واختبارها في العالم الحقيقي.

الحوسبة السحابية يكبر، أبي واحد في وقت واحد

الحلو سوس! هب تلف نفسها لينكس ديسترو

تويلو تطلق خطة المشاريع الجديدة واعدة أكثر مرونة

إنتل، إريكسون توسيع الشراكة للتركيز على صناعة الإعلام

سحابة؛ الحوسبة السحابية يكبر، أبي واحد في وقت واحد؛ المشاريع البرمجيات؛ الحلو سوس! هب تعطل نفسها لينكس ديسترو؛ الغيمة؛ تويليو لفات خطة المشاريع الجديدة واعدة أكثر خفة الحركة؛ الغيمة؛ إنتل، اريكسون توسيع الشراكة للتركيز على صناعة الإعلام

Refluso Acido